الصفحة الرئيسية  > أخبار >  جامع الشيخ زايد الكبير يستضيف فعالية ساعة الأرض 2017
جامع الشيخ زايد الكبير يستضيف فعالية ساعة الأرض 2017

25 مارس  2017


نظّم مركز جامع الشيخ زايد الكبير ، بالتعاون مع جمعية الإمارات للحياة الفطرية، مساء يوم السبت الموافق 25 مارس 2017م، في مقر الجامع ، فعالية ضمن إطار المناسبة العالمية  لساعة الأرض والتي بدأ تنظيمها من قِبل منظّمة الصّـندوق العالمي لصون الطّبيعة باعتبارها أكبر حركة شعبيّة تسعى إلى المحافظة على البيئة ضدّ التّغيرات المناخيّة

حيث تم إطفاء الإنارة في مبنى الجامع  لمدة ساعة واحدة من الثامنة والنصف إلى التاسعة والنصف، مع تفعيل العدّ التنازلي للجامع من خلال انعكاس ضوء ساعة ليزيرية على حائط المدخل الرئيسي للجامع، كما قام المركز بدعوة بعض الجهات ذات الصلة للمشاركة في الفعالية  في مقر الجامع وذلك لتعريف الزوار بدورهم في المحافظة على البيئة وترشيد استهلاك الطاقة والكشف عن برامجهم في تحقيق الاستدامة مثل هيئة مياه وكهرباء أبوظبي و شركة تدوير (مركز إدارة النفايات – أبوظبي)و مدينة الشيخ خليفة الطبية، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة).

وقد أشار سعادة يوسف العبيدلي، مدير عام مركز جامع الشيخ زايد الكبير: (تنطلق مشاركة جامع الشيخ زايد الكبير، في حملة ساعة الأرض، من إيمان المركز بمسؤوليته المجتمعية، ودعمه للجهود الوطنية الرّامية إلى تحقيق التنمية الشاملة في الدولة، لاسيما أن جامع الشيخ زايد بات وجهة ثقافية عالمية، حيث يتوافد الزوار على مدار العام بأعداد كبيرة على الجامع من مختلف أنحاء العالم، وتسهم هذه المشاركة في رفع مستوى الوعي البيئي لدى جميع شرائح المجتمع، تطبيقا لتوجيهات القيادة التي تعنى بالأجيال القادمة.

 

ومما لا شك فيه أن الجامع بات واحدا من أهم معالم الدولة؛ لذا نهتم على نحو خاص بتوظيف وتمكين جميع عملياتنا التشغيلية الحيوية بصورة تحقق الاستدامة إلى جانب الاستعانة بالمنتجات والخدمات المحلية المستدامة بيئيًا، ونحرص على  إبراز التزامنا بالاستدامة البيئية والمجتمعية مع جميع شركائنا الاستراتيجيين الداخليين والخارجيين.

 

ونحن في مركز جامع الشيخ زايد الكبير نترجم مسؤوليتنا البيئية إلى واقع عملي ملموس، ومن هذا المنطلق تم تصميم الجامع مع أخذ خاصية السماح بدخول أشعة الشمس بالاعتبار؛ لتقليل الاعتماد على الطاقة في إنارة قاعاته وأروقته طوال ساعات النهار وليكون الصرح الكبير قدوةً في تعزيز مفاهيم الاستدامة  )

 

يذكر أن  مشاركة المركز  في هذا الحدث السنوي العالمي تأتي  ضمن إطار التفاعل المجتمعي ؛ تأكيداً على التزام المركز  بمعايير الاستدامة والمحافظة على الطاقة وترشيد استهلاكها، ورفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية صون مقدرات الطبيعة من أجل مستقبل كوكبنا.


 

الاشتراك في نشرتنا الإعلامية